تحليل مباراة ريال مدريد وإبار 3-1

تحليل مباراة ريال مدريد وإبار 3-1 تحليل مباراة ريال مدريد وإبار 3-1
تحليل مباراة ريال مدريد وإبار 3-1

مباراة اليوم ينهيها ريال مدريد من الشوط الأول يسجل ثلاث أهداف وعلى أرضه، سنحلل المباراة كلها ولاكن أهم شيء من دقيقة الأولى إلى الدقيقة ٤٥ ولاكن كي نعرف كم كان ريال مدري كان رائع في الشوط الأول خصوصا هذا سببه نجاح المنضومة كلها وليس لاعب واحد، الشوط الأول أهم كل شيء لأنه خرج منه ريال مدريد فائز بثلاث لصفر وتقريبا إنتهت المباراة من الشوط الأول ولاكن ما هي المنضومة التي إعتمد عليها ريال مدريد زين دين زيدان هدا هو موضوع هذه المقالة .

تحليل مباراة ريال مدريد وإبار

اليوم إعتمد زيدان على تشكيل ٤-٣-٣ ليس هناك مفاجآت إعتمد على عناصر الخبرة والإعتماد على رودريغو مكان جاريت بيل على الجهة اليمنى أيضا إعتمد على هازارد العائد من الإصابة على الجهة اليسرى يعني كما العادة غالبا ريال مدريد لاتكون عنده مشكلة بلأسماء التي تلعب في ريال مدريد كلهم نجوم حتى الإسم لبعض المرات نقول لازم يخرج من الفريق لاتكون عندنا مشكلة مع لاعب بلإسم بنجوميته بقدوراته ولاكن يكون عندنا مشكل بلأفكار التي يعتمد عليها زيدان وهل تتماشا وتتوافق مع هذا الاعب أو لا وخصوصا بنزيما الذي اليوم هي مبارات بنزيما وقبل أن نتكلم في التفاصيل أريد أن أقدم لكم هذه الإحصائية الخفيفة ومن خلالها ستتوضح معانا كل الصور لريال مدريد خصوصا الشوط الأول فقط، كل مباريات ريال مدريد التي لعبها هذا الموسم معدل الكرات العرضية التي يرسلها في الشوط الأول فقط كانت 10,4 كرة عرضية لكل شوط واليوم في الشوط الأول كان عدد الكراة العرضية عند ريال مدريد هما ٤ كرات عرضية والأربع كرات عرضية لم تأتي من هجمات منضمة لريال مدريد إذ تبحث عن الكرة العرضية  لرأس أحد المهاجمين وهذا هو العلامة الفارقة الأكبر في مباراة اليوم، البعض سيقول لأن هازارد موجود نعم، في بداية الموسم لما إعتمد زيدان على هازارد ولما إعتمد على رودريغو على الجهة اليمنى مثال مباراة أمام غرناطة في الشوط الأول ريال مدريد إعتمد على عشر كرات عرضية فهنا نرى شيء غريب حصل في ريال مدريد اليوم هو الشيء المنطقي ولاكن بنسبة لأداء ريال مدريد سابقا نراه شيء غريب لا نقدر نقول هو تغيير جدري حصل بلفريق وسنراها في كل المباريات ولاكن هذا الشيء الذي جعل اليوم من ريال مدريد يكون مقنع أكثر أداءا ونتيج خصوصا في الشوط الأول نتيجة هذا الكلام كان ريال مدريد يلعب كورة على الأرض ويلعب في العمق أكثر نتيجة اليوم أنه إيبار لم يعرف أن يدافع أمام ريال مدريد وهذا الكلام تكلمنا عنو في توقعات الى تكملة الموسم نقول أن جميع الفرق تعرف تدافع أمام ريال مدريد اليوم في الشوط الأول إيبار لم يعرف إدافع حركة مستمرة بين ثلاثي الهجومي بنزيما وعودته الى خط الوسط وإستغلال المساحات التي من الممكن يستغلها هازارد و رودريغ  وخصوصا هازارد كلاعب هو في الأصل جناح مهاجم ولاكن لاعب يحسن التصرف مع المساحات والتوقيت كما نشاهد مع هازارد والأداء الذي قدمه بينه وبين بنزيما أيضا لعب فني لاعب مراوغ من الممكن يضمو أو هازارد من الممكن يسحب لاعبين نحوه ليخدم فكرة هو الاعب الساند أو الاعب الداعم من الجهة البعيدة أو الجهة المقابلة هذا أولا الحركة المستمرة وتبادل المراكز بين الاعبين لأنه ريال مدريد اليوم يلعب كورة على الأرض في الكثير من الحالات رأينا مودريتش يلعب مكان رودريغو ورودريغو يصبح هو مهاجم الفريق أمام بنزيما الذي يرجع لخط الوسط حصلت هذه اللقطة في الشوط الأول في الكثير من الحالات والكثير من اللقطات ريال مدريد أصبح يبحث عن المساحة أكثر من أنه يبحث عن إرسال كرة عرضية واهذا هو الفارق الأكبر الفريق المنافس بغض النضر ما هو مركزه بغض النضر متهي قوته كان يتنبأ بلأسلوب الذي يلعب فيه ريال مدريد من الممكن يغلق الأطراف بل وهجوميا أيضا فريق المنافس من الممكن يعتمد على ضرب ريال مدريد في مقتل لأنه ريال مدريد لما يعتمد على الكراة العرضية سيحاول أن يشكل ثنائيات على الأطراف إما ثنائية مارسيلو مع الجناح أو ثنائية كرفخال مع الجناح وبتالي الفريق المنافس من الممكن أنه يضرب ريال مدريد ويعتمد على الهجمات المرتدة وعلى المساحات وأيضا هذا من الأمور الإجابية لما ريال مدريد يترك الإعتماد على الكراة العرضية ولاكن لما يكون أسلوب اللعب أنك تعتمد على العرضيات والكراة التابثة كانت مشكلة في ريال مدريد، الأن يجب أن نتحدث عن بنزيما ماهي مشكلة بنزيما بنزيما هو فاتح مساحات أكثر من أنه مهاجم داخل الصندوق لما أنت تعتمد على الكراة العرضية يجب بنزيما يكون موجود داخل الصندوق وكنا ننتقد ريال مدريد لما نرى راموس يتواجد داخل منطقة الجزاء أكثر من بنزيما عدم وجود بنزيما لما الفريق يعتمد على الكراة العرضية هذا الشيء ليس صحيح ولا أنت لما تعتمد على الكراة العرضية بنزيما يرجع ويتأثر أداء الفريق.
في أول ربع ساعة تواجد هازارد على الجهة اليسرى بعد ربع ساعة الأولى من الشوط الأول رأينا هازارد يذهب على الجهة اليمنى وفي الشوط الثاني رجع مكانه هازارد ولاكن هذا تبديل مذا كانت فائذته للإجابة على هذا السؤال لازم نذهب على كرفخال والأداء الرائع الذي قدمه كارفخال بعد ما قدم ريال مدريد في الشوط الأول أو في بداية المبارات إبار تقدم إبار لعب بضغط عالي من أجل ريال مدريد يصعد بلكرة أكن هناك موجود كاسيميرو وكروس ومودريتش وكارفخال وبقرار من زيدان وهو قرار غربب جدا من القرار الذي عمله زيدان أمام مانشتر سيتي أن كارفخال يذهب للعمق أكثر نتكلم عن عملية البناء وليس العملية الدفاعبة لساند في خط الوسط وفتح قناة مع الاعب رودريغو ولاكن كانت هناك مشكلة مع الاعب رودريغو لاعب صغير في العمر لحد الأن لا بمتلك الخبرة خصوصا بتعامل مع المساحات وتنبأ لما كارفخال أو مودريتش على سبيل المثال أو كاسيميرو يمثلك الكرة رودريغو أين يجري خل المدافعين كانت هذه مشكلة عند ريال مدريد خصوصا أنه ريال مدريد يعتمد على الجهة اليمين بما يخص المساحة فزيدان عمل تبديل جدا مهم نقل رودريغو على الجهة اليسرى وهازارد على الجهة اليمين وهازارد على الجهة اليمين مع إقترابه من بنزيما هازارد يتقن التعامل يعرف متى يجري في المساحة يعرف إذا بنزيما إستلم الكرة أين يتحرك أيضا هذا شكل فارق مهم أيضا لقطة الهدف الثالث هي التي تجسد هذه الأفكار التي قام بها زيدان أيضا اليوم كان هناك شي غريب في ريال مدريد هل ريال مدريد من الفريق التي تداور الكرة في الخلف يعني دقيقة دقيقتين يعن تكون النوايا تدوير الكرة في الخلف أمام من أمام إيبار واحد من أشرس الفرق ليس فقط في إسبانيا بل على مستوى أوروبا بضخط العالي الموضوع ليس صدفة أنك تعتمد على كرفخال في الوسط فكان أيضا شبء واضح من زيدان اليوم نعم إعتمد على العناصر التي يملكها وهذا الشيء صحيح جدا وبنفس الوقت إعتمد على العناصر وسخر العناصر والإستفادة من ما الذي تمتلكه هذه العناصر لاستفادة من المشاكل التي تنتج من الأسلوب الذي يعتمد عليه إبار ونحن نعرف أنه إيبار هو أصلا فريق متهور كان برشلونة أمامه أو ريال مدريد أمامه فالمدرب عنيد ويعتمد على ضغط عالي ويترك مساحات فزين دين زيدان رما الطمع ببناء الهجمة من الخلف والتماشي مع الضغط الذي يعمله إبار مع وجود لاعب إسمه مودريتش الذي هو نجم المباراة اليوم لأنه الاعب هو الذي كان يتمشى مع ضروف ومعطيات المباراة لاعب هو أصلا من أفضل الاعبين في التحكم الموجه يعرف يستلم الكرة ليس شرط يراوغ ولاكن يتحكم بلكرة وتبديل من أقصى اليمين لأقصى اليسار والرؤية تاذكية عند هذا الاعب والكثير الكثير هي الكراة التي أرسلها في المساحات إما أنه يستغلها لاعبين ريال مدريد أو مهاجمين ريال مدريد والدليل على هذا الكلام وأفكار زيدان كانت متقاصدة في الشوط الأول بلمداورة بلكرة في المناطق الخلفية أنه في الشوط الثاني لما إبار إعتمد على قطع الكراة أكثر من أنه يعتمد على الضغط العالي بإسترجاع الكرة شفنا أنن أصبحت المباراة تميل لإبار أكثر طبعا مع عوانل أخرى منها التبديلات التي أجرها زين دين زيدان وهي تبديلات أصلا تبديلات منطقية يعني الفريق عائد من ثلاث أشهر معدل الأعمار عالي وزيدان يمتلك دكة قوية فلمذا لن يعمل هذه التغيرات وهو فائز ثلاث لصفر وعلى أرضه، واحد من أبرز الأشياء التي حصلت في المبارات وهو هدف كروس يعني برودة أعصاب يعني التسديد من داخل القدم ما في وقت طويل للمعاية و ترصد المرمى و أين يتواجد الحارس بعيد أو قريب وصلته الكرة سددها في الزاوية البعيدة عن حارس المرمى وهو الهدف الأول ليس الهدف الثاني أو الهدف الثالث يعني الفريق مرتاح لا هذا الاعب ألماني برودة أعصابه هذه الأهداف هي أصلا ماىكة مسجلة بقدم الرائع كروس، في الشوط الثاني الريال لم يكن أفضل أولا لأنه فائز ثلاث لصفر وموضوع الإرهاق الذي أصاب الاعبين موضوع جدا مهم أن كرفخال في الشوك الأول أصيب بلإرهاق وهذا شيء كان واضح والكامرة سلطة على كارفخال أشرك مكانه ميندي أجرى زيدان خمس تغيرات وكانت كلها مهمة جدا لإراحة الاعبين ولاكن كأداء على أرضية الملعب بصراحة لم تتحسن لأن العناصر التي أصلا دخلت بها مشاكل بستثناء فالفيردي .