توقعات لما هو متبقي من مباريات في الدوري الاسباني

توقعات لما هو متبقي من مباريات في الدوري الاسباني توقعات لما هو متبقي من مباريات في الدوري الاسباني
توقعات لما هو متبقي من مباريات في الدوري الاسباني

اليوم يجب أن نتحدث ونأخد نضرة على عودة الدوري الإسباني ونتحدث عن أهم الأمور التي من الممكن نراها في الدوري الإسباني ونطرح بعض التوقعات لما تبقي في الدوري الإسباني، سنتحدث في البداية على فرق الهبوط ثم فرق الصدارة.

الفرق المهددة بالهبوط

بنسبة للفرق المهددة بالهبوط لدينا أكثر من فريق ولاكن فريق إسبانيول على الرغم من تحسن أدائه في الفترة الأخيرة إلا أن نتائج الفريق لازالة سيئة وعلى رغم أنه فقط يبعد ٦ نقاط عن المناطق الأمنة إلا أنه نرى أن كل شيء في هذا الفريق تشير أن إسبانيول هو أول فريق يهبط لدرجة الثانية، وبنسبة لبقية الفرق لدينا ليغانيس فريق يبعد عن منطقة الأمان ٣ نقاط فقط وعلى الرغم أنه سيواجه برشلونة وريال مدريد في باقي المباريات إلا ان أماله أكبر من الفرق الباقية لأن جدول المباريات الخاصة بليغاتيس سهلة مقارنتا بفرق أخرى على سبيل المثال فريق مايوركا لأن جدول مبرياته كارثي لأنه سيلعب مع ريال مدريد وبرشلونة وأتلاتيكو مدريد وإشبيلية نتحدث عن أربع مباريات صعبة وصاخبة جدا أمام هذا الفريق، جميع الفرق أو أغلب الفرق التي سيواجهها هذا الفريق ستكون تنافس على صدارة الدوري أو على مراكز مؤهلة لدوري أبطال أوروبا فالتوقعات تشير إلا ان مايوركا وضعه ليس أحسن من إسبانيول وسنودعه هذا الموسم على الرغم أن الفرق لعب بمنضومة رائعة وشاهدنا وتابعنا العديد من الأسماء البارزة في هذا الفريق، سيلتا فيغو واحد من أكثر الفرق التي تضررت من التوقف في أخر خمس مباريات لم يخسر المبريات وشاهدنا سيلتا فيغو يقدم أداء جيد نوعا ما بمقارنته مع بداية الموسم والأمور كانت جيدة  وبشكل الصحيح ولاكن كيف سيكون الحال بعد العودة من ١١ مباراة عنده مباراتين فقط صعبان أمام برشلونة وأتلاتيكو مدريد باقي المباريات سهلة على سيلتا فيغو أو من خلالها سيلتا فبغو من الممكن أنه يهرب من مناطق الهبوط، أيضا من الفرق المهددة في الهبوط إبار الفريق إنهار هذا الموسم بشكل غريب جدا ولايوجد مؤشرات لصحوة هذا الفريق أبدا إبار فريق أخشا عليه المدرب معنوية كبيرة بعد العودة مباشرة لأنه سيواجه ريال مدريد - أتلاتيكو بيلباو - خيتافي - فالنسيا - غرناطة يعني أول خمس أو ستة مباريات ستكون ضد فرق قوية جدا وفرق تنافس على المراكز المؤهلة سواءا لدوري أبطال أوروبا أو الدوري الأروبي لذالك نرى أن فريق إيبار حاليا هو يبعد عن مناطق الهبوط ولاكن بعد خمس جولات من الممكن نراه من أكثر الفرق المهددة في الهبوط أو بجانب إسبانيول ومايوركا، أيضا من الفرق المهددة في الهبوط هو فريق بلد الوليد الفريق الذي يبعد عن مراكز الهبوط أربع نقاط ولاكن بنسبة لأداء هذا الفريق والمباريات الصعبة التي تنتضره بعد العودة هي مباريات صعبة جدا وأيضا هذا الفريق لا نستبعد أن نراه من ضمن الفرق المهددة في الهبوط. هذا بنسبة للفرق متديلة الترتيب والتي تنافس على الهروب من مناطق الهبوط.

الفرق التي تنافس على مراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا 

الترتيب كما هو معروف برشلونة - ريال مدريد - إشبيلية - ريال سوسيداد - خيتافي - أتلاتيكو مدريد - فالنسيا، إذا القينا نضرة على جدول مباريات القادمة لهذه الفرق نرى أن أتلاتيكو مدريد وبسبب الجدول و الحالة المعنوية الرائعة التي يعيشها الفريق خصوصا بعد إقصائه للفربول في دوري أبطال أوروبا نرى أنه أوفر حضا لحجز مقعد مؤهل لدوري الأبطال على الرغم أنه حاليا لا يتواجد مع الفرق الخمسة المتصدرين، أتلاتيكو مدريد من ١١ مباراة متبقية له فقط ثلاث مباريات مع الفرق الشق العلوي من الترتيب الدوري الإسباني يعني من المركز العاشر وإطلع ثم المباريات مع الشق السفلي فتوقعات تشير إلا أن أتلاتيكو مدريد من الممكن وهو مرشح وهذا شيء طبيعي أصلا بنسبة للمدرب والأسماء التي يملكها هذا الفريق أنه سيتواجد مع المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، بينما ريال سوسيداد الفريق الذي أقنعنا وأمتعنا هذا الموسم نرى أنه اكثر الفرق المنضمة ليس فقط في الدوري الإسباني بل في الدوريات الخمس الكبرى من الممكن أنه يحقق مفاجئة ولاكن جدوله صعب وصعب جدا سيلعب أربع مباريات ليس مع الشق العلوي بل مع الفرق المنافسة على التأهل سيلعب مع ريال مدريد و إشبيليا وأتلاتيكو مدريد و مع خيتافي هذا غير المباريات التي مع الشق العلوي مثل غرناطة وفياريال وغيرهم ف مشوار ريال سوسيداد اذا ما قرناه مع فرق أخرى أو مشوار فريق أخر ينافس على مراكز مؤهلة لدوري أبطال أوروبا نرى أنه فريقه صعب جدا، أما بنسبة لإشبيلية الفريق القوي أو الفريق الذي يقدم نتائج طيبة ومقنعة سواءا قبل الإنقطاع والذي متوقع أيضا يكمل على نفس الأداء بعد الإنقطاع إشبيلية ينافس على الدوري ولاكن كمركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا على الرغم من صعوبة المباريات التي تنتضر هذا الفريق سيحجز مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا تحت قيادة المدرب الرائع لوبيتيغي وهذا لايعني أن الفريق الذي سيحجز مقعد مؤهل لدوري الأبطال ستكون طريقه سهلة جدا لاكن صعبة خصوصا مع وجود فرق عنيفة كمثال خيتافي فريق مقنع جدا وقوي جدا وفريق هو رقم صعب في الدوري على جميع الفرق هو فريق يعتبر من بين الأفضل في الدوري الإسباني خيتافي قوي ولاكن إذا حجز مقعد مؤهل لدوري أبطال ليس بسبب ضعفه هو أو نتائجه فقط بل بسبب قوة الفرق التي تنافسه على مراكز مؤهلة لدوري أبطال أوروبا وعلى وجه الخصوص أتلاتيكو مدريد وإشبيليا الذي نراهم أقوى منه هذا بنسبة لمراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا . 

الفرق المتصدرة 

الصدارة الأن بين ريال مدريد وبرشلونة و من المتوقع أنها ستستمر بين الفريقين لنهاية الدوري فقط لن نرى فريق أخر ينافس معهم وهذا شيء طبيعي و متعارف عليه ولاكن من هو الفريق لحضوضه أكبر بلفوز بدوري الإسباني، الأن الفريقين تأذو من فترة التوقف حالهم حال أي فريق ولاكن ما الذي إستفاده الفريقان من فترة التوقف ومن إستفاد أكثر بنسبة لبرشلونة عاد سواريز وديمبلي وأصلا برشلونة يمتلك ليونيل ميسي في الشق الهجومي نعم برشلونة لم تكن عنده مشاكل في الشق الهجومي ولاكن لما نقارن مع عودة الأسماء التي رجعة في ريال مدريد عودة هازارد وأسينسيو نرى أن ريال مدريد إستفاد أكثر من فترة التوقف لأنه نتكلم عن المشاكل التي تواجه ريال مدريد مأخرا خصوصا في شق الهجومي وبنسبة لجدول المباريات المتبقي لكل فريق الناس إختلفو ناس يرو أن برشلونة مبرياته أسهل الناس ترى ريال مدريد مبرياته أسهل، ولاكن أهم شيء هو عدد الفرق التي سيوجهها كل فريق ريال مدريد وبرشلونة من الفرق طوب ٦ أو طوب ٧ وهذا الذي يلعب دور أكبر بعد العودة وبتالي نرى أن برشلونة من الفرق الطوب التي سيواجهها عنده ثلاث مباريات قوية جدا واحدة مع إشبيلية وواحدة مع أتلاتيكو مدريد وواحدة مع أتلاتيكو بيلباو أما ريال مدريد عمده مع فالنسيا - ريال سوسيداد -أتلاتيكو  بيلباو - خيتافي وبلغة المنطق موجهات برشلونة أسهل كعدد نرى أنه لديه ثلاث مباريات قوية مقابل أربع مباريات قوية ولاكن من نوعية مواجهات التي تنتضر برشلونة صعبة جدا ولاكن وبأفضل الضروف من الممكن نقول أن الفريقين عندهم نفس الصعوبة بما يخص الفرق القوية التي تنتضر كل فريق منهم، بنسبة لبقية المباريات بعيدا عن طوب ٧ وطوب ٦ في الدوري، تجربتنا في الدوري الألماني شفنا الفرق التي تعتمد على قوة وصغب جماهيرها ولعب على أرضها مأكلة خبز مع عودة الدوري الألماني من دون جماهير ولاكن الفرق التي في الأصل قوية هي الفرق التي تخيفنا فمن المفاجئات التي من الممكن تحصل في الدوري الإسباني وغيرها من الدوريات اذا حصلة ستكون قليلة جدا.

المترشح للفوز بدوري الإسباني 

حسب المعطيات وشيء الذي نعرفه عن الفريقان والمشاكل التي نراها في الفريقان والحلول التي جاءت في فترة التوقف نرى أن برشلونة هو الأقرب بلفوز رغم أن الفريق يعاني من مشاكل دفاعية ولاكن  هجوميا الفريق ليست عنده مشاكل لأنه أيضا موجود عنده ميسي وميسي هو الذي يشكل الفارق الأكبر لبرشلونة ومثل ما ذكرناه أن الموجهات القوية موجودة عند الفريقان ولاكن كل الخوف على ريال مدريد من المفاجئات يعني نعم المفروض أن المفجئات ستكون قليلة جدا ولاكن حذوتها يعمل فارق بمسيرة الفريقان واذا تحذتنا عن فقدان النقاط بلمفاجئات أمام الفرق الضعيفة والمتوسطة جماهير ريال مدريد لازم تحط يديها على قلبها، بنسبة لريال مدريد المشكلة لأساسية في الفريق هو المشاكل الهجومية رغم عودة هازارد وأسينسيو، الاعبين الراجعين من الإصابة نربطه دائما بتزامن مع تغيير نراه في ريال مدريد تغير في الأسلوب والمنضومة الهجومية لريال مدريد التي من الممكن تجعل الاعبين يلعبو بأفضل حال من الشيء الذي رأيناه في المرحلة السابقة أو في المباريات السابقة وشيء تاني الذي رأيناه في الفرق ومن دون إستتناء تعرف الدافع أمام ريال مدريد بسبب إما الإصابات نعم هي عامل مؤثر ولاكن بسبب المنضومة الهجومية التي تعتمد على العرضيات أكثر شيء حتى بعد عودة هازارد في بداية الموسم شاهدنا هذا الشيء شهدنا ريال مدريد يعاني هجوميا ولم نرى المنضونة الهجومية تعتمد على تحركات هازارد في الجهة اليسرى بل إستمر الموضوع الإعتماد على الكراة العرضية، ريال مدريد إذا غير الأسلوب وزيدان بدل في الفريق من الممكن أن ريال مدريد يفوز بدوري لأنه سيتجاوز مشكلة الفرق الضعيفة والمتوسطة وأصلا هو فريق عنده نجاعة عندما يواجه الفرق الكبيرة من الممكن نرى طريقه أسهل ولاكن إذا إستمر حتى مع عودة المصابين وحتى مع عودة الأسماء ريال مدريد لن يقدر يفوز بالدوري في ضل وجود برشلونة الذي يحسن التعامل مع الفرق الضعيفة والمتوسطة .


ملخص التوقعات

الدوري الأقرب للفوز هو برشلونة بنسبة لريال مدريد نراهن عليه في حال أن زيدان غير وبدل في الفريق أما حتى مع عودة الاعبين المصابين الإعتماد على نفس الأسلوب سنشاهد ريال مدريد يعاني خصوصا مشكلة تحويل الفرص والهجمات الى أهداف، بنسب للفرق التي من الممكن تتأهل لدوري أبطال أوروبا نرى برشلونة - ريال مدريد - إشبيلية أو أتلاتيكو مدريد وهذا لايعني أن الموضوع سيكون سهل لأن المنافسة ستكون صعبة، بنسبة لفرق الهبوط إسبانيول - مايوركا - ليغانيس يعني هذه الفرق من الممكن انهم يهبطو، هداف الدوري طبعا ميسي عنده ١٩ هدف ولاكن ميسي يرغب في الوصول الى ٣٠ هدف سيحتاح الى تسجيل ١١ هدف من ١١ مباراة يعني يكون معد الأهداف عنده هدف لكل مباراة وهذا شيء من الممكن .