10 كرات ذهبية ذهبت للاعب الخطئ

10 كرات ذهبية ذهبت للاعب الخطئ 10 كرات ذهبية ذهبت للاعب الخطئ
10 كرات ذهبية ذهبت للاعب الخطئ

زين دين زيدان 

زين دين زيدان الذي فاز بلجائزة في وقت كان هناك لاعبين يستحقوها اكثر منه وزين دين زيدان بنفسه ضلم في مواسم أخرى كان هو اكثر لاعب يستحقها.
زين دين زيدان فاز بلجائزة سنة ١٩٩٨ لأنه فقط سجل هدفين في كأس العالم بضبط نهائي كأس العالم ،في دوري الأبطال لعب لنهاية وخسر أمام ريال مدريد وفاز بدوري لإطالي ، زيدان في كأس العالم في ثاني مباراة انطرد وغاب مبارتين ورجع في ربع نهائي ولم يقدم أي شيء أمام إطاليا و كرواتيا وفي نهائي سجل هدفين فقط. سنة ١٩٩٨.
كان هناك لاعبين الاعب الأول هو هداف كأس العالم والذي عمل مفاجئة أمام المنتخب الكرواتي بتأثيره الواضح في كأس العالم وحصل على المركز الثالث أيضا فاز بدوري أبطال أوروبا فهذا لاعب أجدر بلفوز بلكرة الذهبية من زيدان، لاعب أخر هو رونالدو الضاهرة الذي كانت بصمته مع المنتخب البرازيلي واضحة هو واحد من أهم أسباب وصول البرازيل الى نهائي كأس العالم ١٩٩٨ بلإضافة انه فاز بكأس الإتحاد الأروبي مع إنتر ميلان وتأثيره كان واضح بلإضافة أنه حصل على مركز ثاني بالدوري الإطالي وكان تاني الهدافين في دوري الإطالي.

ريفالدو 

سنة ١٩٩٩ حاز لاعب ريفالدو على الكرة الذهبية ولاكن ريفالدو كان لا يستحقها لأن فريق اليونايتد في ذالك الموسم فاز بثلاثية التارخية وريفالدو مع برشلونة يخرج من دور الأول لبطولة دوري أبطال أوروبا، اذا كانت الكرة الذهبية تعطى على المهارة فإن ريفالدو لم يكن من أميز الاعبين مهاريا وبرشلونة كان يمر بضروف صعبة جدا.

لويس فيغو 

سنة ٢٠٠٠ فاز لويز فيغو بلكرة الذهبية وهذا كان أكبر ضلم لزين دين زيدان يعني زيدان الذي فاز مع المنتخب الفرنسي ببطولة اليورو بواحد من أفضل البطولات التي قدمها زيدان، زيدان حصل المركز الثاني في دوري الإطالي وزيدان هو الأفضل وكان أفضل لاعب تقريبا في دوري الإطالي، لويس فيغو كان مع برشلونة يعني مهاريا زيدان أفضل وبلغة الألقاب فاز بليورو إذن زيدان يستحق الكرة الذهبية اكثر من لويس فيغو . 

مايكل أوين 

سنة ٢٠٠١ يفوز الاعب الإنجليزي مايكل أوين بلكرة الذهبية وأيضا هذه كانت من الجوائز الغريبة جدا لأنه كان هناك لاعبين أحق وأجدر بلفوز بها منهم الاعب الألماني أوليفر كان الذي أبدع وكان هو السبب الرئيسي بفوز بايرن ميونخ بدوري الأبطال أو الاعب الإسباني رؤول كونزاليس الذي عمل العجب في دوري أبطال أوروبا وفي الدوري الإسباني، ما الذي فعله مايكل أوين سجل هاتريك مع منتخب إنجلترا في تصفيات كأس العالم ٢٠٠٢ في دوري ليفربول كان حصل على المركز الثالث بفارق ١١ نقطة على المركز الأول و أوين هو مهاجم الفريق ويعتبر هو الهداف للفريف سجل ١٦ هدف وكان ترتيبه السادس على لائحة الهدافين في دوري الإنجليزي، ليفربول فاز بكأس انجلترا وفاز بكأس الإتحاد الأروبي وفي أخر أربع مباريات في كأس الإتحاد الأروبي مايكل أوين لم يكن حاسم.

بافل نيدفيد 

حصل الاعب تشيكي بافل نيدفيد على جائزة الكرة الذهبية سنة ٢٠٠٣ ولاكن في ذلك الموسم قدم مالديني موسم استثنائي وكان هو أحق وأجدر بلفوز بلجائزة ولاكن عنده مشكل بمنح هذه الجائزة لحارس مرمى أو مدافع ولاكن نيدفيد أيضا كان من أفضل الاعبين وأيضا يستحق ولاكن مالديني بناءا على المعايير التي يتعمون عليها مالديني يستحق اكثر .

أندري شيفتشينكو 

حصل الاعب الأوكراني شيفتشينكو على المرة الذهبية سنة ٢٠٠٤ ولاكن بناءا على معايرهم فإن هذا ضلم لأنه الذي كان يستحقها سنة ٢٠٠٤ هو ديكو فاز بدوري البرتغالي ودوري أبطال اوروبا مع بورتو وقدم مستوى رائع مع المنتخب البرتغالي في اليورو .

فابيو كانافارو 

حصل الاعب الإطالي كانافارو على جائزة الكرة الذهبية سنة ٢٠٠٦ أيضا هي واحدة من أغرب الجوائز، لأنه في لاعبين كانو أحق بلجائزة منهم بوفون بعد الأداء الذي قدمه بوفون في كأس العالم وتأثير بوفون أيضا هو يستحق وبعد بوفون أيضا الاعب الفرنسي زين دين زيدان على رغم من طرده في النهائي ولاكن الذي قدمه زيدان في سنة ٢٠٠٦ كان شيء استثنائي ولا يمكن وصفه.

ليونيل ميسي 

حصل الاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية سنة ٢٠١٠، الغريب ان الجائزة تمنح على المهارة والموهبة طيب اعطيها لميسي ودائما ولاكن هم يمنحو الجائزة مزاجيا لأنه بناءا على معايرهم التي يعتمدو عليها لا احد يستحق الجائزة اكثر من شنايدر الذي فاز بثلاثية مع إنتر و وصل مع المنتخب الهولندي لنهائي كأس العالم، ليس شنايدر وأنت مصر تعطيها للاعب من ريال مدريد او برشلونة انيستا الذي فاز بكأس العالم  أو تشافي هيرنالديز الذي حصل على المركز الثاني وثالث خلف ميسي يعني شنايدر أيضا لم يحصل على لمركز ثاني ولا ثالث . 

كريستيانو رونالدو

حصل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو على الكرة الذهبية سنة ٢٠١٣ لأن رونالدو لم يفز بأي شيء في ذلك الموسم حتى في دوري كان مركز ثاني وريبيري الذي فاز بثلاثية مع فريق بايرن ميونخ وكان مؤثر جدا في جميع البطولات وجميع المباريات يحصل على المركز الثالث، موسم ريبيري وشنايضا أيضا كانو من أكثر المواسم التي فيها ضلم.

لوكا مودريتش 

حصل الاعب الكرواتي لوكا مودريتش على جائزة الكرة الذهبية سنة ٢٠١٨ لماذا لأنه فاز بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد ووصل مع منتخب بلاده لنهائي كأس العالم الذي خسرو فيه بفارق أمام فرنسا، والغريب في هذه السنة كانو لاعبين يستحقون الجائزة اكثر من مودريتش من بينهم الاعب الفرنسي كريزماز الفائز بدوري الأوروبي مع أتلاتيكو مدريد وكأس العالم مع المنتخب الفرنسي وذا كانو مصرين ان الخيار يكون ما بين ريال مدريد وبرشلونة فالمدافع فاران فاز بدوري أبطال أوروبا وفاز بكأس العالم وكان من نجوم كأس العالم وواحد من أكثر المؤثرين في المنتخب الفرنسي ووصوله لنهائي ثم فوزه بكأس العالم.